كشفت مصادر مطلعة ل”برلمان. كوم”، أن قرار قطر لم يرفع تأشيرة الدخول لأراضيها عن المواطنين المغاربة مضيفة ان الخبر الذي نشرته وكالة المغرب العربي للأنباء اثار انزعاج السلطات القطرية، خاصة أن اللقاء الذي جمع رئيس الوزراء القطري بالوفد المغربي ونقلت عنه “لاماب” خبر رفع “الفيزا” القطرية عن المواطنين المغاربة، لا أساس له من الصحة.

ووفق مصادر عليمة، فإن المسؤولين القطريين رأوا في تسريب خبر رفع التأشيرة عن المغاربة، “محاولة من السلطات المغربية الضغط على نظيرتها القطرية لانتزاع مقابل سياسي للموقف المغربي من قرار مقاطعة قطر بسبب أزمة الخليج الاخيرة”. وهو ما دفع مصادر مأذونة من وزارة الخارجية القطرية إلى التأكيد على ان الامر يتعلق بمشروع تخفيف الإجراءات للحصول على التأشيرة بالنسبة للمغاربة و هو “اقتراح قيد الدراسة، وسوف يتم تكليف شركة متخصصة لأجرأة القرار وفق شروط مسبقة، وفي وقت لاحق”.
وبينما سارعت “كتائب بيجيدي” الى التهليل للخبر وزفّ “البشرى” للمغاربة، رغبة في تحقيق مكاسب سياسية من حليفها قطر، يكشف توالي الأحداث داخل الدوحة أن الاخيرة غير متحمسة فعليا لقرار رفع التاشيرة، وهي تدرس حاليا ربطه بشروط تُعقد مهمة دخول المغاربة أراضيها.