اهتزت مدينة القنيطرة من جديد، على وقع خبر العثور على جثة رضيعة حديثة الولادة داخل قماش، تم رميها بطريقة بشعة وفي ظروف لا إنسانية بالقرب من سور المقبرة القديمة الموجودة بحي البوشتيين. وأفادت مصادر من عين المكان، أن بعض المارة تفاجئوا بوجود جثة رضيعة ميتة متخلى عنها يبدو من هيئتها أنها في الساعات الأولى من ولادتها.

ومباشرة بعد علمها بالحادث، هرعت السلطات المحلية وعناصر الوقاية المدنية لعين المكان، وفتحت تحقيقا موسعاً، حول ظروف وملابسات الواقعة، من أجل التوصل إلى هوية الأم المفترضة صاحبة هذه الجريمة المأساوية التي استنكرها سكان الحي. ومن المرجح أن يكون الدافع الأساسي من وراء هذه الجريمة، هو التستر على علاقة غير شرعية كان ضحيتها هذه الرضيعة البريئة