قررت سيدة مصرية الانتحار بعد وجبة “بطاطا”في الطريق العام، والسبب في ذلك قسوة زوجها وطريقته العنيفة في التعامل معها.

فألقت نفسها من أعلى الطريق الدائري في مدينة نصر بالقاهرة، عقب مشادات كلامية بينهما، اعتدى خلالها الزوج بالضرب على زوجته داخل السيارة.

وجاءت الواقعة بعد خروج الزوج “61 عاما” مع زوجته “51 عاما” ربة منزل، من منزلهما بالسويس في اتجاههما إلى القاهرة، لتفقد شقة يملكونها بمنطقة مدينة نصر، لإجراء بعض الإصلاحات بها غير أنهما كعادتهما لم يُكملا رحلتهما دون خلاف، فعاتبها الزوج على إهمالها في تنظيف المنزل وذكّرها بأن نجلها سبق وألقى الشعر الناتج عن مخلفات الحلاقة داخل حمام المنزل ما تسبب في سد الصرف، واستقدام شخص لإصلاحه.

وقال الزوج أمام العميد محمود هندي رئيس مباحث قطاع شرق القاهرة، إن الزوجة نهرته وطالبته بإنهاء تلك العلاقة لأنها لم تعد تحتمل عصبيته الخانقة، فاعتدى عليها بالضرب والسباب، واستمر الخلاف بينهما طيلة الطريق حتى وصلا أعلى الطريق الدائري بمدينة نصر، وهناك قرر مصالحتها فركن سيارته بجوار بائع بطاطا، على أحد جانبي الطريق، ونزل كي يشترى لهما بعضاً منها.

يضيف الزوج أنه ألقى على مسامع زوجته بعض الكلمات اللينة لترضيتها حتى هدأت ونزلت من السيارة لتناول البطاطا في الهواء الطلق، وطالبته بإحضار زجاجة مياه من السيارة، لكنها غافلته، وألقت بنفسها من أعلى الدائري، لتسقط جثة هامدة في الحال.

وقرر رجال الشرطة حبس المتهم، وتم إحالته إلى النيابة العامة، التي قررت حبسه على ذمة التحقيق، ووجهت له تهمة التسبب في وفاة زوجته.

المصدر: وكالات