صدر قبل قليل بلاغ طبي يخص العملية الجراحية التي اجراها الملك محمد السادس، جاء فيه أن الملك أجرى اليوم الأربعاء، عملية جراحية بالمركز الاستشفائي الوطني لطب العيون “كانز فان” بباريس، في مصلحة البروفيسور جون فيليب نوردمان، وذلك حسبما أعلن بلاغ وقعه البروفيسور نوردمان رئيس مصلحة والبروفيسور عبد العزيز الماعوني، الطبيب الشخصي للملك.
وقد مرت العملية الجراحية في ظروف حسنة و الملك بحالة جيدة .
وكان الملك محمد السادس يعاني من إصابة ب”الظفرة” (ptérygion) على مستوى العين اليسرى امتدت إلى القرنية (la cornée). وكان من الضروري إجراء عملية إزالة (exérèse) كاملة للظفرة، مع الخلود للراحة لمدة 15 يوما من أجل التئام جيد للعين، وخصوصا القرنية.