أعلنت بعثة الأمم المتحدة في مالي “مينوسما”، أن اثنين من جنودها قتلا واثنين آخرين أصيبا بجروح خطرة في انفجار “لغم أرضي أو عبوة ناسفة” لدى مرور آليتهم في منطقة كيدال في شمال- شرق مالي أمس الثلاثاء 05 شتنبر.
وقالت البعثة الأممية في بيان “انفجر لغم أو عبوة ناسفة بآلية كانت تسير ضمن قافلة لوجستية لمينوسما على بعد حوالي 15 كلم من أغيلهوك اثناء توجهها إلى تيساليت”.
وأضاف البيان أن “الانفجار إدى إلى مقتل اثنين من جنود القبعات الزرق وإصابة اثنين آخرين بجروح بالغة عمدت مينوسما فورا إلى إخلائهما لتلقي العلاجات الطبية اللازمة”.
وقالت البعثة التي تتألف من 11 ألف عسكري و1700 شرطي حوالي 1200 مدني أنها “تدين بشدة هذه الأعمال الإرهابية الرامية إلى شل عمليات البعثة ومنعها من تنفيذ مهمتها في هذا القسم من مالي والتي تضرب طاقم الامم المتحدة والمدنيين الأبرياء بدون تفرقة”.
وأتى الإعلان عن مقتل الجنديين في حين أقر مجلس الأمن الدولي الثلاثاء نظاما للعقوبات من أجل مالي يستهدف الذين يعرقلون تنفيذ اتفاق السلام المبرم عام 2015 بينما تتزايد المخاوف حيال انزلاق الدولة الواقعة في غرب افريقيا مجددا في دوامة العنف.