تراجعت أسعار السيارات الكلاسيكية ولوحات مشاهير الفنانين بعض الشيء، في حين ارتفعت أسعار المجوهرات والنبيذ الفاخر والآلات.

وعاد مؤشر (باشن) لأسعار أكثر السلع الكمالية، والذي أطلقه بنك كوتس البريطاني قبل 12 عاماً، للارتفاع في عام 2016 بعد هبوطه في 2015.

ويرجع ذلك إلى قفزة بنسبة 16.4 في المئة في أسعار الآلات الموسيقية و11.6 في المئة في الحلي والمجوهرات وزيادة تقترب من 10 في المئة في أسعار النبيذ و6.7 في المئة في أسعار الساعات و5.3 في المئة في العملات المعدنية حيث وصلت المكاسب إلى 225 في المئة منذ عام 2005.

كذلك تراجعت أسعار السيارات الكلاسيكية مثل الفيراري وآستون مارتنز وجاغوار وبورش التي كانت قد ارتفعت أسعارها بأكثر من 332 في المئة منذ 2005.

وتراجعت أسعار هذه في الفئة من السيارات بنسبة 10.4 في المئة وإن احتفظت الطرز المطلوبة بشدة بقوتها.