لقي تسعة أشخاص مصرعهم، وأصيب 26 آخرون بجروح، جراء عاصفة مطرية تعرضت لها مدينة بوغي الموريتانية وضواحيها.

ونقلت الوكالة الموريتانية للأنباء عن والي ولاية لبراكنه، عبد الرحمن ولد محفوظ ولد خطري، قوله إن “هذه العاصفة أدت إلى وفاة تسعة أشخاص وجرح 26 آخرين، تم نقل 11 منهم إلى أحد المستشفيات الجهوية”.

وأضاف المسؤول أن حالة أربعة من الجرحى استدعت نقلهم إلى العاصمة نواكشوط، مشيرا إلى أن قوة العاصفة أدت، كذلك، إلى انهيار عدد من المنازل التي كان بعضها مبنيا بالطين.

وأبرز الوالي أن السلطات المحلية بادرت، فور علمها بالعاصفة، إلى اتخاذ كافة الإجراءات الضرورية لمواجهتها، و أن “الأوضاع توجد حاليا تحت السيطرة، ولن يدخر أي جهد في سبيل مؤازرة ضحايا هذه الكارثة الطبيعية”.

وبحسب الوكالة الموريتانية للأنباء فقد بلغ حجم التساقطات المطرية التي تهاطلت على مدينة بوغي وضواحيها 50 مليمترا