ذكرت مواقع فرنسية ان شابا مغربيا توفي في أحد مراكز الشرطة الفرنسية، بعد اعتقاله عقب خلاف مع موظف في فندق.
ووفق ذات المصادر فإن الشاب بلال العبداني توفي داخل زنزانة في السجن الاحتياطي في مارسيليا الفرنسية بعد اعتقاله من طرف الأمن الفرنسي في فندق نزل به ليلة 6 غشت الماضي، قادما إليه من مدينة فيين.
واعتقل الشاب عقب خلاف مع موظف في الفندق المذكور، بعد مطالبته باسترجاع مبلغ 80 أورو عن الليلة الثانية التي كان أدى حجزها مسبقا، حيث قضى ليلة واحدة فقط، إلا أن العامل المذكور رفض إرجاع المبلغ ليدخل الطرفان في خلاف تلفظ أثناءه بلال بعبارة “الله أكبر”، الشيء الذي تسبب في استنفار رجال الأمن الفرنسي واقتياد الشاب المغربي إلى مخفر الدائرة الأمنية رقم 8 “دون مراعاة لحالته الصحية والأدوية التي كانت في حقيبة تتعلق بعلاجه”.