أكدت شرطة مدينة ريو دي جانيرو البرازيلية الثلاثاء، أنها تحقق في عملية شراء أصوات بموجب رشى لأعضاء في اللجنة الأولمبية الدولية، لضمان منح المدينة البرازيلية استضافة دورة الالعاب الاولمبية 2016.
ونفذت الشرطة البرازيلية في وقت مبكر صباح الثلاثاء، عمليات دهم في أمكنة عدة، ضمن تحقيق “في شراء أصوات لاختيار (ريو) من قبل اللجنة الاولمبية الدولية كمدينة مضيفة لأولمبياد 2016”.
وأشارت شبكة “غلوبو” إلى حصول مداهمات في ضاحية لوبلون الراقية، حيث منزل رئيس اللجنة الأولمبية البرازيلية كارلوس نوزمان الذي كان رئيس ملف ترشيح المدينة.