أحالت مصالح الدرك التابعة للقيادة الجهوية أخيرا متهما عشرينيا على أنظار النيابة العامة لدى ابتدائية الخميسات، بعد متابعته من اجل التورط في التبليغ عن عمل إرهابي يعلم بعدم حدوثه والإدلاء ببلاغ كاذب.

وحسب مصادر إعلامية، فقد خلق هذا الحادث حالة استنفار قصوى في صفوف مختلف الأجهزة الامنية والاستخباراتية بالاقليم.

ووفق ذات المصادر فقد توصل قسم المواصلات بالقيادة الجهوية بمكالمة هاتفية من مجهول على الرقم 117 الخاص بالدرك، زعم من خلالها أنه يمتلك معطيات ومعلومات خطيرة يشان استعداد أحد الاشخاص لتنفيذ عمل إرهابي عبر مواد متفجرة، وأغلق الهاتف من دون أن يدلي بهويته أو بتفاصيل أخرى.