صادق المجلس الجماعي لمدينة الرباط خلال دورة استثنائية عقدها مؤخرا على إحداث شركة التنمية المحلية لتدبير المحطة الطرقية الجديدة للعاصمة.

ويندرج هذا المشروع في إطار إنجاز المشاريع المسطرة بالبرنامج المندمج للتنمية الحضرية لمدينة الرباط خلال الفترة 2014-2018 ” الرباط مدينة الأنوار ، عاصمة المغرب الثقافية” ، خاصة المحور المتعلق بتعزيز وتحديث تجهيزات قطاع النقل الطرقي والسككي من خلال تجديد بنياته وعصرنة خدماته .

ويروم إحداث محطة طرقية جديدة بمدينة الرباط تأهيل العاصمة وتعزيز بنياتها التحتية عبر تمكينها من محطة طرقية جديدة من شأنها خلق دينامية على المستويين المحلي والوطني وتحسين خدماتها المقدمة للمرتفقين .

وحسب وثيقة للمجلس الجماعي لمدينة الرباط ، فقد تم إعداد مشروع اتفاقية شراكة لإنجاز وتدبير محطة طرقية جديدة ، تتعلق بتصور المشروع وتمويله وإنجازه وتدبيره عن طريق إحداث شراكة بين كل من مجلس جماعة الرباط ، والشركة الوطنية للنقل واللوجستيك ، ووزارة الداخلية ، وولاية جهة الرباط سلا القنيطرة ، وشركة الرباط الجهة تهيئة، تحدد التزامات الأطراف ومضامين المشروع والجهة التي ستتولى الإشراف على إنجازه .

وأضافت الوثيقة أنه سيتم إحداث شركة التنمية المحلية تحت اسم (شركة الرباط للنقل الطرقي للمسافرين) سيعهد إليها تدبير هذا المرفق الذي تقدر الكلفة الإجمالية لإنجازه 140 مليون درهم ، تساهم فيه بتمويل مباشر الشركة الوطنية للنقل واللوجستيك ، وجماعة الرباط بنسبة 4ر71 بالمائة ، و بتمويل غير مباشر عن طريق قروض بنكية ، شركة التنمية المحلية بنسبة 6ر28 بالمائة.