أفادت مصادر أمنية وقضائية في ساحل العاج أن 96 سجينا فروا أمس الأحد من سجن كاتيولا، المدينة الواقعة في وسط ساحل العاج على بعد 45 كلم شمال بواكيه ثاني أكبر مدن البلاد

وقال مصدر امني إن “السجناء فروا صباح امس الاحد بين الساعة الخامسة والسادسة”.

وبحسب مصدر قضائي في كاتيولا فان “عملية الفرار الجماعية هذه يقف خلفها مساعدون ليوكو الصيني (سجين شهير قتل قبل سنوات داخل السجن)”.

واضاف ان “السجناء صعدوا الى سطح زنزاناتهم للوصول الى زنزانات اخرى واستغلوا خروج العمال لكسر البوابة الرئيسية والهروب”

من جهته قال مدير ادارة السجن يواكيم كوفي كونغوي ان “عمليات البحث بدأت على الفور للعثور على الهاربين الذين اعتقلت الشرطة وقوات الدرك بعضهم”.

واضاف في بيان انه تم فتح تحقيق “لتحديد المسؤوليات المتعلقة بهذا الهروب” داعيا “السكان إلى المحافظة على هدوئهم”.

وكان خمسة سجناء فروا في 6 غشت عشية عيد الاستقلال، من سجن غاغونا في وسط ساحل العاج، في عملية اعتقلت السلطات على اثرها أربعة من حراس السجن ومدني بشبهة التآمر لتسهيل هروبهم، بحسب رئيس بلدية المدينة.