تمكن عناصر الهندسة العسكرية من تفكيك قنبلة من زمن الحرب العالمية الثانية في مدينة فرانكفورت الألمانية على نهر الماين.

وتسبب اكتشاف القنبلة يوم الثلاثاء الماضي خلال أعمال بناء، بتنفيذ أكبر عملية إجلاء للمدنيين فى تاريخ ألمانيا.

وذكرت شرطة المدينة أن 70 ألف شخص أجلوا من منازلهم، وأشارت الشرطة إلى أن وزن القنبلة حوالى 1.4 طن.

وكتبت شرطة المدينة في تغريدة على تويتر معلنة عن إنجاز العملية: “لقد انتهى الأمر. وفككت قنبلة من مخلفات الحرب العالمية الثانية بنجاح”.

وفي نهاية دجنبر 2016، أضطر نحو 54 ألفا من سكان أوغسبورغ على مغادرة منازلهم صباح عيد الميلاد الذي صادف يوم الأحد بسبب تفجير قنبلة من مخلفات الحرب العالمية الثانية.