أظهر شريط مصور بثته محطات التلفزيون في هيوستون ومحطة(سي.إن.إن) التلفزيونية تصاعد نار ودخان أسود كثيف من مصنع للكيماويات تابع لشركة أركيما في مدينة كروسبي بولاية تكساس الأمريكية مساء الجمعة بعد تضرره من السيول التي اجتاحت تكساس.
وكانت الشركة قد قالت في وقت سابق الجمعة إنها تتوقع مزيدا من الحرائق في المصنع خلال الأيام المقبلة حتى على الرغم من أن مياه السيول التي تسببت في نشوب حريق مبدئي في وقت سابق من الأسبوع قد بدأت في الانحسار.
وأجلت السلطات كل السكان الموجودين داخل منطقة نصف قطرها 2.4 كيلومتر حول مصنع أركيما الواقع على بعد نحو 40 كيلومترا شمال شرقي هيوستون.
وقالت الشركة إن وحدات تبريد صهاريج مادة بيروكسيد الكيماوية المتطايرة الموجودة بالمواقع مازالت بلا كهرباء بعد مرور أسبوع من وصول هارفي إلى تكساس كإعصار. وأضافت أن عندما تسخن المواد الكيماوية تكون عرضة للاشتعال.
وقال مسؤولو الشركة إنهم يعتقدون إن أفضل حل هو السماح باحتراق المواد الكيماوية. وعرضت محطة(سي.إن.إن) ومحطات التلفزيون في هيوستون في نحو الساعة الخامسة مساء بتوقيت شرق الولايات المتحدة (2200 بتوقيت جرينتش) حريقا صغيرا سرعان ما تحول إلى حريق هائل مطلقا أعمدة كثيفة من الدخان الأسود.