و م ع

توصل الملك محمد السادس ببرقية تهنئة من الرئيس الجزائري عبد العزيز بوتفليقة، وذلك بمناسبة عيد الأضحى المبارك.

وأعرب بوتفليقة، في هذه البرقية، للملك، أصالة عن نفسه وباسم الجزائر شعبا وحكومة، عن أخلص التهاني وأصدق التمنيات، سائلا الله تعالى أن يمتع جلالة الملك والأسرة الملكية الشريفة بموفور الصحة والهناء، وأن يحقق للشعب المغربي ما يصبو إليه من التقدم والرفاه في ظل قيادة جلالة الملك الرشيدة.

ومما جاء في هذه البرقية “وفي هذه المناسبة الدينية الجليلة المفعمة بالأجواء الإيمانية والمعاني السامية، نستحضر فيها ما يجمع بلدينا من وشائج القربى وأواصر المحبة والمودة، ونبتهل فيها إلى الله العلي القدير أن يعيدها على الأمتين العربية والإسلامية كافة بالمزيد من الخيرات والمسرات، ويمن عليها بالأمن و السلم والاستقرار”.

كما عبر السيد بوتفليقة، بهذه المناسبة السعيدة، لجلالة الملك عن حرصه وعزمه الثابتين على مواصلة العمل مع جلالته لتمتين علاقات الأخوة والتضامن القائمة بين البلدين، وتعزيزها وترقيتها بما يخدم مصالح وتطلعات الشعبين الشقيقين