بعد مرور 13 سنة على فضيحة “النجاة” التي ذهب ضحيتها آلاف الشباب المغاربة، أدانت المحكمة الإدارية بوجدة، لأول مرة، الحكومة المغربية ووزارة التشغيل، والوكالة الوطنية لانعاش الشغل (أنابيك)، وقضت لصالح 5 من الضحايا من مدينة جرادة بتعويض يتراوح ما بين 6 و 7 ملايين سنتيم.

وقالت يومية أخبار اليوم إن ضحايا آخرين ينتظرون أحكاما مشابهة بعدما استصدروا أحكاما أولية باختصاص المحكمة الإدارية للنظر في هذا الملف، حيث رفضت المحكمة طلب الوكيل العام إخراج وزارة التشغيل والشؤون الاجتماعية، وكذا رئاسة الحكومة من الدعوى لكون النزاع ينحصر بين المدعى والوكالة الوطنية لإنعاش التشغيل، طالما انها هي المكلفة بالبحث عن عروض العمل، لاسيما وأن الوزارتين معا لم توقعا على أية وثيقة مع الشركة الاماراتية.