في فضيحة جديدة بميناء طنجة المتوسطي، تم الاثنين المنصرم توقيف سبعة اشخاص، ضمنهم جمركي، للاشتباه في تستره على شاحنات أخرجت أطنانا من السلع من الميناء،  دون المرور عبر إجراءات المراقبة والجمركة.

وقالت يومية الصباح في عددها لنهار اليوم إن ميناء طنجة المتوسطي يشخد منذ الخميس الماضي حالة من الاستنفار، بسبب أبحاث وتحريات متواصلة، لكشف متورطين، ضمنهم منتسبون إلى الجمارك والأمن تمكنوا في عمليات متعددة من خداع المسؤولين في الميناء، وإخراج أطنان من السلع والمواد المهربة، على متن حاويات حلت من أوروبا بعد إفراغ حمولتها.