جاء في تسجيل صوتي جديد منسوب إلى، أبو محمد العدناني،أن حركة داعش قامت بإنشاء ولاية جديدة في القوقاز وأن “امير المؤمنين أبو بكر البغدادي” عين واليا عليها،أبو محمد القدري.
وجاء في نفس التسجيل تهديد داعش للرئيس الأمركي أوباما بمزيد من الهزائم،ووصفه العدناني في خطابه
ب”بغل اليهود الفاشل” ووصف حزبه بالعاجز، وحلفه بالضعيف، وجيشه بالمهزوم.
وقال العدناني:”لم نسمع عبر التاريخ من قبل عن نكسة تكتيكية كالتي أصيب بها جيش أوباما.. ولكن نعدكم في المستقبل بنكسات ونكسات، ومفاجآت إثر مفاجآت”.
وكشف القيادي في حركة داعش عما تعرض له السنة في العراق من”تنكيل وقتل واختطاف وتهجير من قبل من نعتهم ب”الرافضة”، في إشارة واضحة إلى لحكومة العراقية المتكونة من الشيعة والقوات الموالية لها التي وصفها ب”فيول الصليببين”.