تمكنت عناصر الدرك الملكي، اليوم الأربعاء 23 غشت، من إنقاذ سبعة بحارة من أصل تسعة كانوا على متن مركب صيد غرق على بعد عشرة أميال بحرية من سواحل مولاي عبد الله بإقليم الجديدة.
وأوضح الدرك الملكي، في بلاغ له، أن مروحية تابعة له مجهزة بلوازم الإنقاذ البحري قامت بإنقاذ خمسة بحارة بما فيهم ربان القارب، فيما تم إنقاذ بحارين آخرين بواسطة مركب، مضيفا أن الأبحاث جارية للعثور على مفقودين اثنين.
وأشار المصدر ذاته إلى أن التحريات التي أجراها الدرك الملكي البحري بالجرف الأصفر تحت إشراف السلطات القضائية المختصة أكدت، أن سبب الغرق راجع إلى اصطدام المركب الذي يحمل اسم “شركي 2” بسفينة شحن كانت تبحر على طول السواحل الأطلسية في اتجاه الجنوب.
وأضاف البلاغ أن التحريات مكنت كذلك من التعرف وتحديد مكان سفينة الشحن المعنية بالحادث، والتي تم توقيفها من طرف البحرية الملكية بأكادير بعد إخطار من الدرك الملكي بالجديدة.
وأكد البلاغ أنه تم نقل البحارة السبعة إلى المستشفى الإقليمي محمد الخامس بالجديدة لتلقي العلاجات لضرورية، مشيرا إلى أن التحريات متواصلة لتوضيح ملابسات الحادث.