أفادت المندوبية السامية للتخطيط، أن الرقم الاستدلالي للأثمان عند الاستهلاك، سجل خلال شهر يوليوز 2017 انخفاضا بـ 0,5 في المائة بالمقارنة مع الشهر السابق، مضيفة أن هذا الانخفاض نتج عنه عن تراجع الرقم الاستدلالي للمواد الغذائية بـ 1,0 في المائة والرقم الاستدلالي للمواد غير الغذائية بـ 0,1 في المائة.

وهمت انخفاضات المواد الغذائية المسجلة ما بين شهري يونيو و يوليوز 2017، وفق مذكرة اخبارية، أثمان “الخضر” بـ 4,6 في المائة و”السمك وفواكه البحر” بـ 4,2 في المائة و”الفواكه” بـ 3,0 في المائة و”الحليب والجبن والبيض ” بـ 1,1 في المائة.

وعلى العكس من ذلك، كشفت المذكرة عن ارتفاع أثمان “القهوة والشاي والكاكاو” بـ 0,4 في المائة، أما فيما يخص المواد غير الغذائية، فإن الانخفاض هم على الخصوص أثمان “المحروقات” بـ 2,6 في المائة.

وسجل الرقم الاستدلالي أهم الانخفاضات في وجدة بـ 1,5 في المائة، وفي مراكش والعيون والحسيمة بـ 0,8 في المائة وفي الدار البيضاء بـ 0,7 في المائة، وفي فاس بـ 0,6 في المائة وفي القنيطرة والداخلة بـ 0,5 في المائة وفي الرباط بـ 0,4 في المائة وفي تطوان ومكناس وكلميم بـ 0,3 في المائة