اجتاح حريق ضخم مدينة روستوف على نهر الدون جنوب غربي روسيا، ما أسفر عن إصابة العشرات واحتراق عشرات المنازل، حسبما أعلن مسؤولون الطوارئ في البلاد.

واندلع الحريق، الاثنين، في منزل خشبي بوسط روستوف على نهر الدون، التي يقطنها 1.1 مليون نسمة، قبل أن تمتد النيران إلى الأحياء السكنية.

وسارع السكان اليائسون لاحتواء الحريق قبل أن يصل مئات من رجال الإطفاء، الذين نجحوا، تدعمهم المروحيات، في السيطرة على النيران، بعد ساعات طويلة.

وقال مسؤولو الصحة إن نحو أربعين شخصا أصيبوا، ولزم عدد كبير منهم المستشفيات لتلقي العلاج.

ونقلت وسائل الإعلام الروسية عن سكان المدينة القول إن الحريق ربما كان متعمدا بإيعاز من شركات التطوير العقاري الشغوفة بالحصول على أرض متميزة بوسط المدينة.