وجه صاحب الجلالة الملك محمد السادس، خطابا ساميا إلى الشعب المغربي قبل قليل، بمناسبة الذكرى 64 لثورة الملك والشعب، حيث تمن عودة المغرب إلى أسرته الإفريقية، معتبرا أن التزام المغرب بالدفاع على قضايا القارة الإفريقية ليس وليد اليوم.

وأكد جلالة الملك، في خطابه السامي، أن “افريقيا هي المستقبل والمستقبل يبدأ اليوم”. على حد تعبيره.

ورد الملك محمد السادس على عدد من المغالطات بخصوص توجه المغرب لإفريقيا، ومن يروج أن المغرب يصرف أمواله على الشعوب الإفريقة بدل المغاربة، حيث قال إن المغرب لم ينهج يوما سياسة تقديم الأموال لشعوب إفريقيا، بل مبنيا على منطق رابح رابح.