كشفت مواقع محلية أن شخصاً في عقده الثالث أقدم، اليوم بعد صلاة الجمعة، على الانتحار شنقاً بمنزله الكائن بحي السلام بمدينة الداخلة.

وذكرت ذات المصادر ان الشخص تم العثور عليه منتحر شنقاً ومعلق في حبل داخل منزله، حيث يجهل لحد الآن السبب الحقيقي وراء إقدامه على هذا الفعل الشنيع؛ في حين أكدت مصادر أخرى أن السبب يرجع إلى مشاكل عائلية ونفسية كان يعاني منها الشخص قيد حياته.

وفور علمها بالحادثة حلت الشرطة وعناصر الوقاية المدنية إلى عين المكان، وتم نقل جثة الهالك إلى مستودع الأموات بالمستشفى الحسن الثاني بالداخلة قصد إخضاعها للترشيح الطبي، بينما قامت المصالح الأمنية بفتح تحقيقاً في الحادث لتحديد ملابساته الحقيقية.