علم من مصدر قنصلي مغربي في العاصمة الكاطالانية أن ثلاثة مغاربة يوجدون ضمن الجرحى في الاعتداء الذي استهدف، أمس، مدينة برشلونة.
وأوضح المصدر ذاته أن الأمر يتعلق بسيدة تدعى رقية أوحو (43 سنة)، مقيمة بإسبانيا، ورجل يدعى عمر الحمزاوي وابنه أبو بكر البالغ من العمر ست سنوات، واللذان يعيشان بمونبولييه، وكانا في عطلة في برشلونة.
ويتلقى الضحايا المغاربة الثلاث العلاجات الضرورية في مستشفيات في برشلونة.
وكان الطفل المغربي دهسته الشاحنة التي استعملت في هجوم برشلونة وهو الآن في وضع “حرج جدا”.