اضافة الى القرارات الاجرائية التي يمكن ان يحملها الخطاب الملكي في ذكرى ثورة الملك والشعب وعيد الشباب فإن اهالي المعتقلين اثر احداث هذه المنطقة يمنون النفس بعفو ملكي يشمل ابناءهم بهاذين المناسبتين او بمناسبة عيد الاضحى المبارك.

وكان الملك محمد السادس قد شمل بعفوه عددا من المعتقلين غير المتورطين في الجرائم وذلك بمناسبة عيد العرش.

ويتوقع بعض المهتمين ان تكون المناسبات الثلاث المذكورة فرصة جديدة لخلق انفراج في الحسيمة.