أعلن المحامي عبد الصادق البوشتاوي، عضو هيأة الدفاع عن معتقلي احتجاجات الحسيمة، عن وفاة عبد الحفيظ الحداد، وأن جثمانه سينقل اليوم من المستشفى الجامعي في وجدة إلى الحسيمة.
وكان الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف في الحسيمة أكد، في بلاغ له، أن وجود الحداد في المستشفى “يرجع إلى معاناته من مرض الربو، حيث كان يتابع علاجه في محمد الخامس في الحسيمة، وله ملف طبي بها، حسب ما أكدته زوجته أثناء الاستماع إليها من طرف الضابطة القضائية”.
ونقل عبد الحفيظ الحداد، وهو سائق سيارة أجرة وأب لثلاثة أبناء، صباح أمس، إلى المستشفى الجامعي في وجدة.