تبحث شرطة كاتالونيا عن موسى أكابير (18 عاما)، الذي يعتقد أنه كان يقود شاحنة صغيرة دهست حشدا في قلب برشلونة السياحي أمس الخميس، حسبما نقلت صحيفة إسبانية عن مصادر قريبة من التحقيق.

كما أفادت صحيفة “فانغوارديا” استنادا إلى مصادر أخرى، بأن الشرطة تتحرى فيما إذا كان هذا الشخص بين الإرهابيين الذين تم القضاء عليهم جراء محاولة دهس أخرى في بلدة كامبريلس جنوب برشلونة الليلة الماضية.

وموسى أكابير هو الشقيق الأصغر لإدريس أكابير (34 عاما) المنحدر من المغرب، والذي اعتقل بعد أن تبين أن الشاحنة التي استخدمت في هجوم برشلونة تم استئجارها على اسمه.

وتم توقيف إدريس عندما كان في طريقه إلى مركز للشرطة في بلدة ريبول ليسلم نفسه، ويوضح أن وثائقه كانت قد سرقت في وقت سابق.

وبحسب معطيات التحقيق الأولية، ربما سرق موسى وثائق أخيه لاستئجار شاحنتين استخدمت أحداهما في عملية برشلونة.

يذكر أن هجوم برشلونة أودى بحياة 13 شخصا، وأكثر من 100 جريح بينهم كثير من السياح من مختلف الجنسيات.

المصدر: وكالات