أكدت السلطات الإسبانية، الجمعة 18 غشت، أن ضحايا حادث الدهس الذي وقع في مدينة برشلونة وتسبب في مقتل 13 شخصا، بينهم خمسة أطفال وإصابة أكثر من 86 آخرين بجروح، ينتمون إلى 18 جنسية مختلفة.

وذكرت وكالة الحماية المدنية الإسبانية أن الضحايا هم من ألمانيا والأرجنتين وأستراليا والصين وبلجيكا وكوبا وفرنسا وهولندا وهنغاريا وبيرو ورومانيا وإيرلندا واليونان ومقدونيا وإيطاليا وفنزويلا وكولومبيا وإسبانيا.

وأضافت أن 17 جريحا في حال خطرة جدا و23 آخرين في حال خطرة موضحة أن الجرحى موزعون على 16 مستشفى ومركز طبي في برشلونة والمناطق المحيطة بها.

وأفاد التلفزيون الإسباني الرسمي أن ثلاثة من القتلى هم من ألمانيا في حين أكدت السلطات الفرنسية أن 26 جريحا هم من مواطنيها.

وأكدت إيطاليا مقتل مواطن لها واصابة ثلاثة آخرين بجروح، فيما أكدت أستراليا وجود ثمانية أستراليين بين الجرحى بالإضافة إلى جريح من كولومبيا وإثنين آخرين من الأرجنتين.

واعتقلت الشرطة المحلية شخصين متورطين في عملية الدهس التي وقعت في شارع (لاس رامبلاس)، أجد أهم شوارع المدينة، والذي يعد متنزها شعبيا مكتظا بالسياح والمحال التجارية والمطاعم والمقاهي في حين مازال منفذ الاعتداء في حالة فرار.