دخل الملياردير كريم التازي صاحب شركة “ريشبوند” في مواجهة مع رجال السلطة حين رفض الإدعان لأوامرهم بتأجيل حفل فني كان سيقيمه مغني الراب المسمى “الحاقد” في مركب “لا ديوان 26” التابع لمؤسسة الأعمال الاجتماعية لكريم التازي بمنطقة عين السبع.
وتقول مصادر إعلامية ان كريم التازي طلب من رجال السلطة إحضار كبيرهم كي يتحدث معه”أنا اريد كبيركم”،وقال لهم أيضا انه حر في تنظيم سهراته مع أصدقائه أعضاء حركة 20 فبراير.
وقد طالب رجال السلطة كريم التازي بتأجيل السهرة إلى حين الحصول على ترخيص او زيارة لجنة تقنية لعين المكان من أجل معاينة مدى صلاحيته لمثل هذه السهرات.
والمعروف عن كريم التازي انه أحد أعضاء حركة 20 فبراير والداعم لها أثناء انطلاقتها، أما الحاقد فاسمه الحقيقي هو معاذ بلغوات ويبلغ من العمر 24 سنة وقد سبق له أن دخل السجن بتهمة إهانة أعوان السلطة العمومية.