أعلن الوكيل العام للملك لدى محكمة الاستئناف بالحسيمة أن الأخبار التي تداولتها بعض وسائل الإعلام وبعض مواقع التواصل الإجتماعي والتي تفيد بتواجد مواطن يدعى عبد الحفيظ الحداد بمستشفى محمد الخامس بالحسيمة بعد استنشاقه الغاز المسيل للدموع مساء يوم التاسع من غشت الجاري بمناسبة الأحداث التي عرفتها المدينة المذكورة تبقى “عارية من الصحة و لا تمت إلى الحقيقة بأي صلة”.

وأوضح الوكيل العام في بلاغ له أنه “بعد التحريات الجارية في الموضوع تبين أن سبب تواجد المعني بالأمر بالمستشفى المذكور يرجع إلى معاناته من مرض الربو، حيث كان يتابع علاجه بالمؤسسة الاستشفائية المذكورة، وله ملف طبي بها حسب ما أكدته زوجته أثناء الاستماع إليها من طرف الضابطة القضائية”.

وأشار المصدر نفسه إلى أن المعني بالأمر قد تم نقله صبيحة يومه إلى المستشفى الجامعي بوجدة لاستكمال العلاج.