بعد تداول عدد من الصحف و المواقع الإلكترونية بداية هذا الأسبوع، خبرا مفاده أن عصابة قد اقتحمت فجر يوم الاثنين 14 غشت قطارا قرب مدينة القصر الكبير واعتدت على المسافرين. أصدر المكتب الوطني للسكك الحديدية بلاغا توضيحيا اليوم الأربعاء 16 غشت، نفى فيه تفاصيل الواقعة.
وأفاد بلاغ أنه ورفعا لكل لبس، فإن هذا الخبر المتداول كله مغلوط جملة وتفصيلا، بحيث أنه “خلال اليوم المذكور لم يشهد إطلاقا القطار المعني رقم 307 هذا الحدث الذي نؤكد أنه مجرد تخمينات لا أساس لها من الصحة”. مشيرا إلى أن الأمر “يتعلق بإقبال متزايد للمسافرين على استعمال القطارات خلال هذه الفترة الصيفية التي تتميز بحركية مرتفعة للتنقلات، وعلى وجه التحديد بتنقل عدد من المصطافين جلهم شباب متوجهين من أصيلة إلى القصر الكبير”.
وولفت البلاغ إلى أن هذه الفترة الصيفية تتميز بحركية مرتفعة للتنقلات، والتي سخر لها المكتب وعزز كل إمكاناته البشرية والتنظيمية واللوجستيكية لإنجاحها والاستجابة على أكمل وجه لمتطلبات المسافرين في أحسن ظروف الأمن والسلامة، حسب تعبيره.