أفادت دراسة أمريكية حديثة، أجراها باحثون بكلية الصحة والتنمية البشرية في ولاية بنسلفانيا الأمريكية، بأن تناول مكسرات اللوز بشكل منتظم يمكن أن يحد من خطر الإصابة بأمراض القلب والأوعية الدموية.
وللوصول إلى نتائج الدراسة، راقب الباحثون مستويات الكولسترول الجيد لدى 48 رجلًا وامرأة لمدة 6 أسابيع.
وقسّم الباحثون المشاركين إلي مجموعتين، تناولت الأولى حوالي 43 غرامًا أو ما يعادل حفنة من مكسرات اللوز يوميًا، فيما لم تتلق المجموعة الثانية اللوز.
والكولسترول الجيد هو عبارة عن بروتينات دهنية عالية الكثافة تعرف اختصارًا بـ (HDL) تساعد على منع الكولسترول السيئ من التراكم على جدران الشرايين.
وتلعب تلك البروتينات الدهنية دورًا رئيسيًا في التقاط الكولسترول السيئ ونقله إلى الكبد الذي يتخلص منه، وبالتالي فإن رفع مستوى الكولسترول الجيد مهم للوقاية من أمراض القلب والشرايين.
وعقب انتهاء الدراسة، وجد الباحثون أن المجموعة التي تناولت مكسرات اللوز ارتفعت لديها مستويات الكولسترول الجيد بنسبة 19%، بالمقارنة مع المجموعة الأخرى.
وقال الباحثون إن اللوز لن يقضي على أمراض القلب، لكنه قد تكون طريقة ذكية للتخفيف من أخطار الإصابة بها. وأضافوا أن اللوز له فوائد صحية كثيرة، فهو يوفر للجسم جرعة من الدهون الجيدة وفيتامين “E” وألياف غذائية مفيدة للصحة.
وكان خبراء تغذية أفادوا أن تناول الإنسان 60 غرامًا من اللوز يوميًا، يحمي الجسم من الإصابة بالسكري وأمراض القلب والدورة الدموية وارتفاع الكولسترول، إضافة إلى فوائد أخرى هامة تتعلق بالحصول على قوام رشيق.
ووفقًا لمنظمة الصحة العالمية، فإن أمراض القلب والأوعية الدموية تأتي في صدارة أسباب الوفيات في جميع أنحاء العالم، حيث أن عدد الوفيات الناجمة عنها يفوق عدد الوفيات الناجمة عن أيّ من أسباب الوفيات الأخرى.
وأضافت المنظمة أن نحو 17.3 مليون نسمة يقضون نحبهم جرّاء أمراض القلب سنويًا، ما يمثل 30% من مجموع الوفيات التي تقع في العالم كل عام، وبحلول عام 2030، من المتوقع وفاة 23 مليون شخص بسبب الأمراض القلبية سنويًا.