توفي ليلة السبت الأحد بجهة مراكش، محمد لغلام أحد مؤسسي المجلة الشهرية (لاماليف) عن سن تناهز 83 سنة بعد معاناة طويلة مع المرض، حسب ما علم لدى أقاربه .

وقد قام لغلام بتسيير شهرية لاماليف بمعية زوجته زكية داوود في الفترة ما بين 1966 و1988 العام التي منعت فيه بقرار من وزير الداخلية آنذاك ادريس البصري

ووري جثمان الراحل أمس الأحد في تمصلوحت، حيث كان قد أحيل على التقاعد.

مجلة لاماليف كانت علامة فارقة في الصحافة المغربية، كتب فيها عدد كبير من الصحفيين والمفكريين والسياسيين.