توصلت دراسة أمريكية إلى أن التحديق في شاشات الهواتف الذكية ليلا يسبب الأرق.

وقد أنجز الباحثون هذه الدراسة في جامعة هيوستن على 22 مشاركا تتراوح أعمارهم بين 17 و42 عاما، حيث طلبوا منهم ارتداء نظارات تحجب الطول الموجي القصير قبل ثلاث ساعات من النوم، لمدة أسبوعين، مع استمرار استخدامهم للأجهزة الرقمية.

وتوصل الباحثون إلى أن تداخل الضوء الأزرق المنبعث من الهواتف الذكية مع انخفاض هرمون الميلاتونين الذي يساعد على التحكم بدورات النوم في جسم الإنسان، يقلل من جودة النوم، ويسبب الأرق.

ويؤدي نقص النوم المنتظم للإصابة بأمراض كثيرة منها الاكتئاب والسمنة والنوبات القلبية والسكتة الدماغية والسكري، كما يقلل من متوسط العمر المتوقع.

ويوصي الخبراء مستخدمي الأجهزة الذكية باستخدام العدسات المضادة للانعكاس، للتقليل من تأثير الضوء الاصطناعي ليلا.

كما يمكن تشغيل ميزة الوضع الليلي الموجودة في بعض الأجهزة التي تحد من التعرض للضوء الأزرق، ما يساعد على حل المشكلة.