شرعت الرابطة المحمدية للعلماء  برئاسة أمينها العام أحمد عبادي، منذ الأسبوع المنصرم، في الاستعانة بخبراء أمريكيين من أجل تنفيذ دورات تدريبية تمكن العلماء ورجال الدين من مختلف الآليات الفكرية والعلمية لمواجهة الفكر الجهادي المتطرف.

وقالت يومية أخبار اليوم في عددها لنهار اليوم الاثنين، إن الرابطة  استقدمت  لهذا الغرض خبراء من الولايات المتحدة الأمريكية في مجال الحماية الامنية والفكرية ضد أفكار التنظيمات الإرهابية، وعلى الخصوص ما يسمى بتنظيم الدولة الاسلامية “داعش”، إضافة إلى خبراء من الدول العربية مثل تونس وسوريا ومصر.