نشر موقع ويكليكس  ما يناهز 70 ألف وثيقة سرية من الوثائق الخاصة بالمخابرات السعودية كدفعة الأولى، في انتظار نشر المزيد منها.

وكشف الموقع أن  أجهزة المخابرات السعودية تعتقد أن تشكيل بنكيران لحكومته بداية عام 2012 لم يخلو من عملية إرضاء للخواطر، باعتبار أن أربعة مناصب وزارية مهمة هي مناصب شكلية تم إحداثها لترضية أصحابها.

 ومن ضمن هذه المناصب تحدثت الوثيقة عن عبد الله بها وزير الدولة، مبرزة أن هذا المنصب غالبا ما يتم إحداثه لإرضاء أمناء عامين لأحزاب تشارك في الائتلاف الحكومي.

وأوضحت الوثيقة ذاتها، أن منصب وزير الخارجية سعد الدين العثماني، عبارة عن واجهة لتصريف القرارات التي تصنعها الأجهزة، خاصة جهاز الاستخبارات.