سجّلت المحطة العاشرة من مسابقة العصبة الماسية من ملتقى محمد السادس الدولي لألعاب القوى، التي أقيمت منافساتها أمس الأحد بالمجمع الرياضي الأمير مولاي عبد الله بالرباط، تسجيل خمسة أرقام قياسية جديدة للملتقى.

فقد تمكن البطل الاولمبي الأمريكي ريان كروزر من تسجيل رقم قياسي جديد للملتقى في مسابقة رمي الجلة بتحقيقه22،47 متر في المحاولة السادسة والأخيرة، ليحطم الرقم القياسي السابق للملتقى (22،43 م).

وتقدم كروزر البالغ من العمر 24 عاما على الجامايكي ريشار أوداين الذي سجل 21،96 متر في المحاولة الثالثة، فيما عاد المركز الثالث للأمريكي الآخر ويتينغ ريان ب21،26 بعد قيامه بالمحاولة السادسة والأخيرة.

وفي المسافات القصيرة، حطم حامل فضية الألعاب الأولمبية الكندي دي غراس (22 عاما) أندري الرقم القياسي للملتقى في مسابقة 200 متر بعد تحقيقه زمنا قدره 20.03 ثانية، متقدماعلى الأمريكي ويب أمير الذي سجل زمنا قدره 20.18 ثانية، فيما عاد المركز الثالث للبريطاني هايغيس زهارنيل الذي تمكن من تجاوز رقمه الشخصي بتوقيت 20.22 ثانية.

كما تميزت منافسات اليوم الأول من الملتقى تحطيم البطلة الأولمبية الجامايكية تومسون الين (25 عاما) الرقم القياسي لملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى، في مسافة 100 متر سيدات، بعد تحقيقها لزمن قدره 10.87 ثانية، متقدمة على الايفوارية تا لو ماري جوزي التي سجلت زمنا قدره (10.90 ث) لتتمكن من تجاوز رقمها الشخصي. وجاءت أهيي ميشال لي من ترينيداد وطوباغو في المركز الثالث بتوقيت 11.02ث.

وعرفت منافسات 100م ذكور تحطيم الرقم القاسي للملتقى من طرف العداء البريطاني أوجاه شيجيندو بتحقيقه 98ر9 ث ، والذي كان مسجلا بحوزة الأمريكي ستين غاترين منذ 2012 (12ر10ث)، متجاوزا الايفواري ميتي بنيوسف الذي لم يستطع النزول عن حاجز 10 ثوان حين اكتفى بتوقيت قدره 10.01 ث في حين جاء ثالثا البريطاني ميتشل بلاك ب 10,18 ث.

وتمكنت البهماسية ميلر أيبو شوناي من الفوز في مسافة 400 م مستوية المدرجة ضمن منافسات العصبة الماسية، بعدما قطعت المسافة في 49.80 ث متقدمة على الأمريكية ناتاشا هاستينغ التي حلت ثانية بتوقيت قدره 50.86 ث، فيما حلت مواطنتها هايس كانيرا ثالثة قاطعة المسافة في 51.08 ث، وجدير بالذكر أن النسخة العاشرة من ملتقى محمد السادس أدرج سباق 400 متر مستوية سيدات لاول مرة في منافسات العصبة الماسية.

وفازت البطلة الأولمبية الكولومبية ابارغن كاترين (33 عاما) بطلة أولمبياد ريو 2016 والعالم سنتي 2013 و2015 ، وحاملة الرقم القياسي لمنافسات العصبة الماسية (15.31م) بالمركز الأول في مسابقة الوثب الثلاثي بعد قفزة طولها 14.51 متر في المحاولة الثالثة.

وعاد المركز الثاني للجامايكية وليام كيمبرلي التي حققت قفزة طولها 14.31 متر في المحاولة الثالثة أيضا، فيما آل المركز الثالث لليونانية باباكريستو باراسكيفي ب14.21 في المحاولة الثانية.

وخطف العداء المغربي سفيان البقالي الأضواء في سباق 3000 متر موانع رجال، المدرج في سباق العصبة الماسية، بعدما حل بالمركز الأول بتسجيله لأحسن توقيت شخصي له هذا الموسم، بعدما أكمل السباق في 8.05.12 د، وجاء الكيني بيريش كيبشوج في المرتبة الثانية بتوقيت 8.10.91 د.

وعاد المركز الثالث لهذا السباق الذي عرف انسحاب البطل الأولمبي الكيني كيبروتو كونسيسليس الذي كان أحد أبرز المرشحين للفوز، للكيني الآخر كيروي أموس بتوقيت 8.12.18. وعرفت المشاركة المغربية احتلال كل من ابراهيم الزيدوني، المركز السادس بتوقيت 8.18.50، و مواطنه محمد تيندوف المركز التاسع فيما خروج حميد الزين من السباق.

وعبر سفيان البقالي في تصريح صحفي عن سعادته بالفوز بالسباق بمدينة الرباط أمام الجماهير المغربية، معتبرا هذا الإنجاز الذي جاء بعد عدة إخفاقات، محفزا له لتحقيق نتيجة جيدة في بطولة العالم المقبلة بلندن وأفضل طريقة للاستعداد لهذه النظاهرة العالمية.

وتميز سباق 1500 م بسيطرة مغربية مطلقة على المراكز الثلاثة الأولى حيث تمكن ابراهيم أقشاب من الفوز بالسباق بعدما سجل توقيت 3:37.53 د وهو أفضل توقيت له في هذا الموسم.

وجاء متبوعا بمواطنه فؤاد الكعام الذي دخل في المركز الثاني بـ 3:33.71 د، فيما جاء المركز الثالث من نصيب المغربي يونس السحلي الذي سجل توقيت 3:35.52 د، بينما اكتفى الكينيان فانسون ليتينغ ومواطنه طاكي كوماري بالمركزين الرابع والخامس خلف الجزائري تقي الدين هادلي صاحب المركز السادس.

وأحرزت البطلة التشيكية سبوتاكوفا باربورا المركز الأول لمسابقة رمي الرمح، ضمن الملتقى الدولي محمد السادس لألعاب القوى.

وحققت سبوتاكوفا (36 عاما) حاملة الرقم القياسي العالمي، وبطلة أولمبياد 2008 بلندن وبكين 2012 رمية طولها 63.73 متر، متقدمة على السلوفينية راتيج مارتينا (62.46 م). وعاد المركز الثالث للبلاروسية خلادوفيتش تاتسيانا التي سجلت رمية طولها 62.38 م.

وفاز العداء المغربي عبد العاطي اكيدير بالمركز الأول في مسابقة 3000 متر، متقدما على الاسباني ميكاييل أديل الذي حل ثانيا (7.38.35 د). وعاد المركز الثالث للمغربي الآخر سفيان بوقنطار الذي سجل زمنا قدره 7.38.65 د.

وقطع اكيدير بطل العالم سابقا داخل القاعة لمسابقة 1500 متر سنة 2008 في اسطمبول، والحائز على الميدالية البرونزية في أولمبياد لندن 2012 مسافة هذا السباق الذي لم يكن مبرمجا ضمن منافسات العصبة الماسية في زمن قدره 7د و37ث و82ج/100 محطما رقمه الشخصي.