صدرت ساحة جامع الفنا التاريخية بمراكش قائمة تصنيف “طوب-25 للمواقع التاريخية بإفريقيا” والذي أنجزه الموقع العالمي المتخصص في السياحة والأسفار “تريب أدفايزر”.
واختار موقع “تريب أدفايزر” في تصنيفه الجديد أربعة مآثر تاريخية بالمدينة الحمراء في مقدمتها ساحة جامعة الفنا، بعدما صنف في السابق الوجهة السياحية لمراكش كأول وجهة في العالم برسم سنة 2015.

وجاء في وصف الموقع لساحة جامع الفنا مرفوق بصورة تعكس الأجواء بهذا الفضاء التاريخي أثناء الليل، أن “هذه الساحة تعد إبداعا بشريا حقيقيا، يمتلئ بالسياح والبهلوانيين ومرودي الثعابين والمهرجين والموسيقيين والباعة من كل الأصناف. إنه مكان فريد بالعالم”.

واحتلت مدينة مراكش، الوجهة السياحية الأولى بالمملكة، المراتب الأولى في هذا التصنيف من خلال ثلاثة مواقع تاريخية أخرى بالمدينة، حيث جاءت مدرسة ابن يوسف في المرتبة الثالثة متبوعة ب”أسواق مراكش” في الرتبة الرابعة، إلى جانب قصر البديع (المرتبة 17).ويبرز تصنيف “تريب أدفايزر” أن العامل الرئيسي في جاذبية مدينة مراكش يتجلى في تاريخها العريق الذي تعكسه الهندسة المعمارية والموروث الثقافي. ويقدم موقع “تريب أدفايزر” الأميركي للمسافرين استشارات حول الوجهات السياحية، يتقاسمها معهم مسافرون فعليون (الفنادق والمطاعم والمدن وأماكن الترفيه..). كما يوفر خيارات الحجز بالفنادق وتذاكر الطيران من خلال مقارنة مئات المواقع الإلكترونية من أجل إيجاد خدمات بأفضل الأسعار.ويعتبر الموقع الذي يسجل زيارة أكثر من 315 مليون شخص في الشهر ويتلقى أزيد من 200 مليون رأي ووجهة نظر للمستهلكين، أكبر موقع مخصص للأسفار في العالم ويتواجد ب45 بلدا.