قالت الأمم المتحدة،  إن هناك حاجة الآن لمبلغ 1,6 مليار دولار لمواجهة “كارثة وشيكة” في اليمن، حيث ينفذ التحالف العربي للدفاع عن الشرعية في اليمن، بقيادة المملكة العربية السعودية، ضربات ضد جماعة الحوثيين لدعم شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي.

وقال المتحدث باسم الأمم المتحدة ينس لاركه خلال مؤتمر صحفي “يقدر أن أكثر من 21 مليونا أو 80 في المئة من السكان يحتاجون لشكل من أشكال المساعدة الإنسانية أو الحماية.”

وذكر أن ستيفن أوبراين وكيل الأمين العام للأمم المتحدة للشؤون الإنسانية وجه نداء لتقديم التمويل وأبلغ المانحين بأن “كارثة وشيكة” تلوح في الأفق باليمن.