يتم تداول خبر هذه الأيام في شأن ما قد يكون  فضيحة خرق للدستور وللقانون بمذكرة إدارية داخلية تكون قد أصدرتها الكتابة العامة لوزارة التجارة الخارجية يعلن فيها الكاتب العام للوزارة السيد محمد بنعياد عن تعيين محمد بنجلون رئيسا للمجلس الوطني للتجارة الخارجية، وذلك خارج المساطر المعمول بها. وبحسب الموقع الإلكتروني “زنقة 20″، فالمعني بالأمر الذي قيل أنه مقرب من وزير القطاع، يشغل إلى حدود تعيينه على رأس المركز، منصب المفتش العام للوزارة نفسها، مما يخلق حالة من التنافي لأن مهمة المفتش العام تعني أنه مسؤول عن الافتحاص الإداري والمالي للمركز وليس أن يسيره، وذلك حسب القانون المنظم للتوظيف بالوزارة. أما الوجه الآخر لخرق القانون، فيتمثل في كون رئيس المجلس الوطني للتجارة الخارجية، ينتخب من بين ممثلي القطاع الخاص، وليس بالمذكرات الإدارية الداخلية للوزارة.

ـــــــــــــــــــــــــ ابراهيم الوردي ـــــــــــــــ