قدم المجلس الأعلى للتربية والتعليم والتكوين والبحث العلمي يوم أمس تقريرا حول القيم في المدارس العمومية، وخلص التقرير أن منظومة القيم التي تلقن في المدرس تسير في اتجاهات خطيرة، وأن المدرسة المغربية استقالت من مسؤولية تلقين التلميذ المغربي قيم الهوية والتربية والأخلاق وأنه أصبح من الضروري التصدي للسلوكات المشينة واللامدنية بمدارسنا العمومية والخصوصية.

وشدد رئيس المجلس عمر عزيمان علىضرورة العودة إلى القيم التي نص عليها الدستور لتلقينها بمسؤولية وجدية بمدارسنا ومنها قيم الدين والمواطنة وفضائل السلوك المدني.

وسيعكف المجلس الأعلى صياغة ميثاق للأخلاق والقيم كي تلتزم به المدرسة المغربية في مناهجها التعليمية.