أفادت صحيفة “واشنطن بوست” بأن وزيرة الخارجية الأمريكية السابقة هيلاري كلينتون اتصلت بالرئيس السابق باراك أوباما بعد فرز الأصوات وخسارتها في انتخابات الرئاسة واعتذرت له.

وذكرت الصحيفة أن كلينتون اتصلت بأوباما وقالت له “السيد الرئيس، أنا آسفة”، وذلك بعد أن اتصلت المرشحة للرئاسة بمنافسها دونالد ترامب وهنأته بالفوز.

وبحسب “واشنطن بوست” فإن الرئيس الأمريكي السابق طلب من كلينتون الاعتراف بهزيمتها. وكان البيت الأبيض قد دعا حملة كلينتون إلى ذلك.

وأضافت الصحيفة أن أوباما كان يرى أن الانتخابات قد حسمت وبالتالي ليست هناك حاجة إلى إعادة فرز الأصوات.

يذكر أن اتصال كلينتون وأوباما جرى عشية اعترافها رسميا بهزيمتها في انتخابات الرئاسة الأمريكية.