أكد الرئيس التركي رجب طيب أردوغان أن الانتخابات المبكرة ستكون حتمية إذا فشلت جهود كل من حزب العدالة والتنمية الحاكم، وأحزاب المعارضة الرئيسية، لتشكيل حكومة جديدة خلال المهلة الدستورية ومدتها 45 يوما.

وقال أردوغان، في تصريحات نشرتها صحيفة (ميليت) اليوم الأحد، إنه يعتزم تكليف حزب العدالة والتنمية أولا بتشكيل الحكومة الجديدة.

وحصل الحزب على نحو 41 في المائة من الأصوات في الانتخابات البرلمانية التي جرت في السابع من يونيو الجاري، وهي نسبة تقل عن الأغلبية البرلمانية اللازمة لكي يشكل الحزب حكومة بمفرده.

وقال أردوغان،  أثناء عودته من أذربيجان، “إذا لم يتمكن الحزب الذي جاء في المرتبة الأولى في الانتخابات من تحقيق ذلك (تشكيل حكومة)، ولم يتمكن كذلك من جاء في المركز الثاني … في هذه الحالة التوجه إلى صناديق الاقتراع مرة أخرى وفقا للدستور سيكون أمرا لا مفر منه”.

وأضاف أردوغان أن “ترك البلاد دون حكومة أمر غير وارد (…)، وحالة عدم اليقين يجب ألا تستمر طويلا لضمان عدم تعطيل استثماراتنا وعلاقاتنا الدولية، يجب أن تشكل الحكومة بأسرع وقت ممكن”.

يذكر أن الانتخابات التشريعية التي جرت في السابع من يونيو أفضت إلى خسارة حزب العدالة والتنمية للغالبية المطلقة، التي حافظ عليها طوال 13 عاما، وتراجعه من نسبة 49,9 في المائة في عام 2011 إلى 40,8 في المائة