سجلت مصالح الأمن الكاطالونية، خلال الخمس أشهر الأخيرة، 943 من حالات سوء المعاملة المقرونة بالعنف والإصابات الجسدية، التي تعرض لها كبار السن ما فوق 65 سنة، في مجموع جهة كاطالونيا (شمال شرق إسبانيا).

وحسب بلاغ للشرطة فإنه تم اعتقال 208 شخصا متهمين بتعنيف كبار السن، 80 منهم تربطهم علاقة أسرية بالضحايا، كالأزواج أو الأطفال أو الأحفاد أو مقدمي الرعاية. وتم، خلال سنة 2014، تسجيل 2508 حالة اعتداء على مسنين بزيادة قدرها 10.6 في المائة مقارنة مع السنة السابقة.

ولمكافحة هذه الظاهرة قامت مصالح الشرطة المحلية، خلال سنة 2014، بتكوين أزيد 1440 رجل أمن متخصصين في قضايا استعمال العنف ضد المسنين. وتنتشر ظاهرة العنف الأسري خاصة ضد المسنين في المجتمع الكاطالوني خاصة بين أفراد الجاليات الأجنبية المقيمة في الجهة والتي تختلف عاداتها مقارنة بتقاليد المجتمع المحلي الذي يحظى فيه المسنون مبدئيا بعناية كبيرة.