خلافا لما راج مؤخرا، قالت شركة اتصالات المغرب إن التغيير الاوتوماتيكي الذي حدث في بعض الهواتف النقالة صباح السبت المنصرم، لم يكن سببه فاعلوا الاتصالات بالمغرب، بل سببه البرمجة العالمية للهواتف المرتبطة بشبكة الانترنيت.

واوضحت اتصالات المغرب أن الهواتف النقالة التي كان توقيتها مبرمجا أوتوماتيكيا، غيرت أوتوماتيكيا الساعة يوما واحدا قبل التغيير الرسمي الذي كان مقررا في المملكة.

اما الفرق التقنية لاتصالات المغرب، فقد قامت بشكل عادي، ببرمجة العودة إلى التوقيت الرسمي للمملكة الذي يوافق توقيت كرينتش، صباح الاحد طبقا للقرار الحكومي المغربي.