ستعرف اثمنة المحروقات في المغرب نزولا هاما بدءا من فاتح أبريل المقبل، وهكذا ستعرف أثمنة الكازوال نزولا يصل إلى 33 سنتيم في اليوم الاول كما ستنزل أثمنة البنزين ب 17 سنتيم.

وتعتبر هذه هي المرة الأولى التي تنزل فيها الاثمان في المغرب إلى هذا المستوى منذ سنتين تقريبا.

وجدير بالذكر أنه من إقفال معمل “لاسمير” عرفت أسعار المحروقات في المغرب ارتفاعا لا يناسب الوضع الاجتماعي والقدرة الشرائية للمواطنين خاصة أن الأمر ينعكس على باقي المواد الخدمات والمواد الغذائية.