أفادت وزارة الداخلية التونسية بأن ثلاثة من عناصر الأمن قتلوا ، صباح يوم الاثنين ، في “عملية إرهابية” بولاية سيدي بوزيد (وسط البلاد).

وأوضحت الوزارة أن “عنصرين إرهابيين” قاما بإطلاق النار على إحدى نقاط التفتيش الأمنية بمدينة سيدي علي بن عون، مما أدى إلى مقتل أمنيين اثنين في مرحلة أولى، قبل أن يواصل المهاجمان إطلاق النار في اتجاه عون حرس ثالث كان في اتجاه عمله لتأمين نقل اختبارات امتحان التاسعة أساسي، مما تسبب في مقتله.

وحسب المصدر ذاته، فإن عمليات ملاحقة من قبل الوحدات الخاصة للحرس الوطني أدت إلى القضاء على أحد المهاجمين المسلحين، وإلقاء القبض على العنصر الثاني مصابا.