قالت الغرفة 17 للقضايا الجنحية في المحكمة بباريس إن الدعوة التي تقدم بها منير الماجدي، الكاتب الخاص للملك محمد السادس، يمكن قبولها من حيث مضمون الدعوى القاضي بوجود القذف في ما كتبه الصحفي محمد بن شمسي بجريدة “لوموند” الفرنسية سنة 2012.

وقالت المحكمة إن مضمون المقال يشكل مادة للتداول لانه تضمن نعوتا صريحة وواضحة.

وكان بن شمسي قد كتب في مقاله، وهو يتحدث عن منير الماجدي، أن المحيط الملكي يضم أشخاصا يتصارعون من أجل المصلحة الخاصة ويتضارب نفوذهم في غياب أي عقاب.