و م ع

عزت إدارة السجن المحلي بطنجة،أسباب الحريق الذي اندلع بالبرج الرئيسي لهذه المؤسسة، صباح أمس الأحد، إلى حدوث تماس كهربائي، مؤكدة أن البرج الذي كان يحتوي على مجموعة من المتلاشيات والأفرشة، بعيد عن المرافق الحساسة، بما فيها المعقل.
وأكدت الإدارة في بلاغ للمندوبية العامة لإدارة السجون وإعادة الإدماج، اليوم الاثنين، أنه بمجرد انتباه إدارة المؤسسة الى الدخان المتصاعد من البرج، قامت بالتحرك الفوري، وعبأت جميع الموظفين ووسائل مكافحة الحريق المتوفرة وربطت الاتصال في حينه بمصالح الوقاية المدنية.
وأضافت أن جميع الجهود المبذولة، سواء من طرف الموظفين أو من طرف رجال الوقاية المدنية، مكن من إخماد الحريق بصفة نهائية، في وقت قياسي.
وسجلت أنه خلافا لما تداولته بعض المواقع الإلكترونية المحلية، من ادعاءات كاذبة “بخصوص ارتباك الموظفين وإدارة المؤسسة، وكذا الخسائر المادية الناجمة عن الحريق”، فإن هذا الأخير “لم يخلف إطلاقا أي خسائر بشرية ولم تنجم عنه أي خسائر مادية تذكر، وتمت عملية مكافحته بشكل منظم ومحكم.