يلتقي رئيس الحكومة عبد الإله ابن كيران، يوم الأربعاء المقبل مع المركزيات النقابية، وذلك بعد أن تم تأجيل الاجتماع في وقت سابق.
تمهيدا للاجتماع عقدت  عدد من النقابات  عطلة نهاية هدا الاسبوع اجتماعات تحضيرية لجلسة الحوار الاجتماعي ومناقشة الملفات التي ماتزال عالقة مع الحكومة ومن بينها الزيادة في الأجور.
المركزيات النقابية الثلاث، الاتحاد المغربي للشغل، والكونفدرالية الديمقراطية للشغل، والفيدرالية الديمقراطية للشغل، كانت قد عقدت اجتماعا طارئا، يوم الثلاثاء 28 أبريل الماضي، بالمقر المركزي للاتحاد المغربي للشغل بالدارالبيضاء اتخذت فيه قرار التصعيد في مواجهة ما وصفته بتجاهل الحكومة لمطالبها، معتبرة أنها وقفت على تجاهل الحكومة لكل المبادرات التي قامت بها المركزيات النقابية الثلاث حول المطالب الملحة والمستعجلة للطبقة العاملة المغربية، آخرها المراسلة المرفوعة إلى رئيس الحكومة للمطالبة بعقد اجتماع مستعجل قصد التوصل إلى نتائج ملموسة تلبي مطالب الطبقة العاملة المغربية، وتستجيب لمطالبها وتطلعاتها.